Ukraine - Top
تعتبر أوكرانيا مسألة تشغيل السيل الشمالي 2 موضوعا يرتبط بأمنها القومي.:.يعمل فريق من الخبراء الجزائريين في أوكرانيا على مشروع إنشاء ورشة صناعة الطائرة الجزائرية بالشراكة مع الزملاء الأوكرانيين.:.قريبا مُنتدى الجالية العربية في أوكرانيا: التحديات و الحلول.:.قيمة الدولار 27 غريفنة.:.قيمة اليورو 32 غريفنة.:.قيمة الروبل 0.36 غريفنة.:.درجة الحرارة 19 .:.درجة الحرارة 18 .:.تصدر شبكة الأوراس الإعلامية صحيفة "حول أوكرانيا" الناطقة باللغة العربية و يمكن تحميلها في وسائط التواصل الإجتماعي بعد الإشتراك


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

إعلانات

مدوّنــــات




السياسة الداخلية

تامر التونسي: الأطفال هم أغلى ما في الكون





شخصيات عربية إعتبارية

2021-11-11 21:30:52


شبكة الأوراس الإعلامية

عندماَ يُدوّنُ الرجل هذه العبارة: "الأطفال هُم أغلى ما في الكون.."، فكُن على علم أن هذا الإنسان قد بلغ سن النضج كونه قد فهم عُمق كلمة الطفولة، و هو ينظرُ إلى هذه المرحلة عبر عدسة نشأة الإنسان من قمة الحكمة المؤطرة بالسن الذي بلغه – إنه حس رهيف للأب و الوالد الذي يهتمّ بأسرته وَ مُجتمعه و طبعاً بوطنه و يدرك حسن الإدراك أنه يلزمُ زراعة بذور المعرفة و الكفاءة و الحكمة منذ البداية منذ نعومة الأظافر خلال الطفولة – و هو التقييم الحقيقي لما يُعرف بالطفولة و هي أغلى ما يوجد لدينا و هي قصيرة في الزمن بالنسبة للإنسان و لذلك يلزم الإسراع في إحاطاتها بالعناية و الإهتمام و الدلال و الحب الأبوي المطلوب.




و في هذا المقام نلمسُ في القنصل الفخري لأوكرانيا في عموم سورية تامر التونسي ذلك النفس العميق الذي يهتم بالشق الإنساني وَ يتناغم و مبادئ الرجولة و الحسم عند الضرورة.

هاهُو السيد تامر التونسي يؤسس لبيت الأطفال و يهتم بهذه الفئة الناشئة ليُترجم على الأرض منظومة أخلاقه وَ الإعتراف بالمعروف أمام الدولة الأوكرانية التي تمكنت من تقييم إنجازاته و حتى بتكريمه بأرقى الأوسمة على مُستوى الدولة، و ليس المنظومة السياسية و هو الأمر الذي يجب أن ندركه و نشعر به أنه يقفُ أمامنا رجل دولة بباع واسع من المسؤولية التاريخية و ليس صاحب مصلحة أو تاجر ذمة أو مُنتج مواقف وَ لكنه الرجل المُناسب في المكان المُناسب.

و ثم يُواصل وصفه لهذا المقام قائلا: "هم ملائكة و قلوب بيضاء، لا تعرف سوى الحب وَ الطيبة.." – كلمات تنبعُ من قلب كبير تسع محبته الجميع، و هي بيضاء خالية من الكراهية و الحقد فهي مثل الملائكة – و هو تعبير صريح لمن يُتقن فن الحياة و لا يرضى لنفسه إلا عمل الخير و مساعدة الآخر.

وَ هُنا يؤكد السيد تامر بأنه يشعر بالسعادة الحقيقية عندما تواجد بين الأطفال لأنهم لا يُجاملون و لا يتملقون و لا يخدعون – فهم مثل النسيج الشفاف الذي ينبعُ منه الضوء ليضيء من حوله و يزول الظل و الريب و يتبدد الشك – و هذا الشعاع الساطع يمنح لنا الطاقة الإيجابية و الأمل – و هي كلمات دونها على جدار صفحته في الوسط الإفتراضي عندما قام بزيارة بيت رعاية الأطفال الذي يُشرف عليه و المتكفل به – و هي قمة المسؤولية و الأخلاق. حيث تُشرفُ الأم أولغا على رعاية الأطفال و هي مسؤولية كبيرة تقع على عاتقها.
هذه عينة مُتواضعة من الأعمال الخيرية التي يقوم بها القنصل الفخري تامر التونسي في وطنه الثاني أوكرانيا و نتمنى له دوام الصحة و التوفيق في مهمته الإنسانية


المصدر: المركز الإعلامي الأوكراني العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة